الجواب عن 5 أسئلة محرجة في مقابلة العمل

مقالات

سرعان ما يلي فَرحَكَ الأوليَّ بحصولك على مقابلة العمل، قلقٌ شديد، وذلك لكونك ستخطو خطواتك الأولى نحو المجهول. وأشدُّ ما يُخيفك هو وقوفك منبهراً أمام سؤالٍ محرجٍ لا إجابةَ لك عنه. لا تخف! لدينا الحلُّ الأنسب... 

 

1. ما الذي لم يُعجبك في وظيفتك السابقة؟

Click to Flip
لا تتحدث بسوء عن رئيس عملك السابق! أو أي شخص آخر. أعط إجابةً توحي بأنك تغير وظيفتك من أجل تطورك الشخصي، مثلا: "لم يُقدموا لي فرص النمو الكافية."

2. ما هي أشد نقط ضعفك؟

Click to Flip
كن صادقاً، لكن كن إيجابياً في نفس الوقت. اختر نقطة ضعف لن تتسبب في خسارتك للوظيفة، ثم اتبع ذلك بما تقوم به لتجاوزها، مثلاً: "لغتي الإنجليزية تحتاج إلى تحسين، لكنني أتلقى دروساً من أجل ذلك."

3. أين ترى نفسك بعد خمسة أعوام؟

Click to Flip
قد لا تكون قد فكرت في هذا ملياً، لكنك لا تريد أن يعلم من يجري معك المقابلة بذلك. أعط إجابة توحي بأنك مستعد للعمل بجد للرقي بحياتك المهنية، مثلاً: "أريد أن أكون مسيراً للموظفين، بعد تمكني من اكتساب المهارات القيادية."

4. ما الذي أفكرُ فيه الآن؟

Click to Flip
لا يُنتظر منك أن تكون قارئا للأفكار. هذه فرصتك للانتقال بمقابلة العمل إلى الاتجاه الذي يمكنك أن تظهر فيه معارفك، مثلاً: "أنت تتساءل عما إذا كنتُ قد قمت بالبحث عن المعلومات الخاصة بالشركة."

5. كيف ستفسر الحوسبة السحابية لطفل في الثامنة من عمره؟

Click to Flip
يظهر هذا قدرتك على تفسير المواضيع التقنية لأي شخص. ويتعلق الأمر هنا بالتحديد بوصف مبدأ الحوسبة السحابية في سياق حياتهم اليومية، مع عدم استعمال أية مصطلحات تقنية.

 

لا نعني بهذا أن جميع الشركات تطرح أسئلة محرجة، كما أن الهدف من طرحها غالباً ما يكون رغبتهم في رؤية ردة فعلك تحت الضغط، فالتعامل مع ذلك مهارة مميزة، من الجيد أن تكتسبها بغض النظر عن مسارك المهني. لم ينته عملك بانتهاء مقابلة العمل. 

 

اضغط هنا لمعرفة الأمور التي عليك القيام بها بعد مقابلة العمل…